ماهو اسم درع الإمام علي عليه السلام وكم كان مهره من الزهراء عليها السلام

0 تصويتات
سُئل يونيو 29 بواسطة مجهول

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 29 بواسطة الموجز الثقافي (77,080 نقاط)
ماهو اسم درع الإمام علي عليه السلام وكم كان مهره من الزهراء عليها السلام

الجواب هو كالتالي

لقد صحّ أن عليًّا بن أبي طالب رضي الله عنه قد أمهر فاطمة الزهراء رضي الله عنها دِرْعًا له ثقيلة، أي إنه أمهرها قيمةَ هذه الدرع.

فعن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: لما تزوّجَ عليٌّ فاطمة قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أعطها شيئًا"، قال: ما عندي، قال: «أين درعك الـحُـطَـمِيّة؟». أخرجه أبو داود (رقم2118)، والنسائي (رقم 3375،3376)، وابن حبان في صحيحه (رقم 6945)، والضياء في المختارة (2/231). ومعنى الحطمية: أي الثقيلة التي تحطم السيوف وتكسرها.

وجاءت في روايات يصحح بعضها بعضًا أن قيمة تلك الدرع لما بيعت ثمانون وأربعمائة درهم، أو أربعمائة درهم."

… ويعرض الشيخ الروايات المختلفة التي حددت قيمة ذلك الدرع بما يطابق أو يقارب الـ 480 درهم فضه ..

وكذلك يكتب الشيخ حول تحديد وزن درهم الفضه (أي كعملة نقدية متداولة في ذلك الزمان) ويعرض الحسابات إلى أن يقول فضيلته:

"ولذلك استحب الإمام أحمد أن يكون المهر أربعمائة درهم للواجد له والمتيسِّر عليه، وهو ترجيح شيخ الإسلام ابن تيمية.

والدرهم (يساوي) (2.975) جرامًا من الفضة، أي نحو ثلاثة جرامات. وقيمة الجرام في هذه الأيام نحو (1.5) ريال سعودي. فتكون الأربعمائة والثمانون درهما تساوي هذه الأيام نحوا (2160) ريالاً سعودياً تقريبا".

وبذلك ختم فضيلة الشيخ إجابته للسائل وقد أعطاه تلك الإجابة ، وكان ذلك قبل بضع سنوات ، وفق قيمة الفضة في ذلك الوقت .. وإن أردنا معرفة قيمة مهر السيده فاطمة الزهراء في هذه الأيام بعملة هذه البلاد فما علينا إلى أن نجد حاصل ضرب:

وزن الدرهم الواحد بالغرام مضاعف بـ 480 درهم مضاعف بسعر الغرام الواحد من الفضه:

2.975 (غرام) x 480 (درهم فضة) x 0.754 (Dollar)

والتاتج هو 1077 دولار أمريكي أي ما يعادل 3883 شيكل ..

إنظر إلى المفارقه .. أين نحن وأين السنة النبوية .. أين نحن وأين مهرك يا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آل بيته أجمعين .. لماذا نكلف أنفسنا مبالغ طائله لا يملكها أصلاً الكثير منا .. لماذا نصعب تكاليف الزواج .. أليس الهدف من الزواج هو إكمال الدين ؟

لا يخفى علينا المشاكل الكثيره التي تقع بين الأزواج هذه الأيام .. أناس تتفرق لأسباب تافه .. أناس تتفرق بسبب تدخلات الأهل أو الأقارب .. أناس تتفرق لأنهم إبتعدوا عن منهج الله في الإصلاح والمراجعه الذاتيه .. والمصيبه الكبيره أنه في بعض الأحيان يكون الطمع والجشع بما سُجل من مهر مؤجل في عقد الزواج سبباً للنزاع وللجوء إلى المحاكم .. ولهدم البيوت .. لهدم شرع الله وسنته في زمان إنتشرت فيه الفتن التي تحدق للشاب المسلم وللفتاة المسلمة من كل جانب ..

هذه نقطه يجب مناقشتها ومراجعة أنفسنا إتجاهها .. إليكم ما قاله قاضي شرعي في محكمة شرعية في هذه البلاد "يؤسفني ما تقومون بكتابته من مهر مؤجل باهظ في بلدتكم .. عندما يقوم الناس بفعل ذلك فكأنهم يضعون السكين على رقاب بناتهم" ..

ليكن منهجنا طريق الله ورسوله فوالله الذي لا إله إلا هو لا سعاده ولا توفيق إلا بطاعة الله ورسوله ..

بالرجوع لجوهر الأمر أختم وأذكر بالحديث النبوي الصحيح الذي روته أم المؤمنين السيده عائشه رضي الله عنها عند الإمام مسلم: "(سُئلت) كم كان صداقُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ؟ قالت : كان صداقُه لأزواجِه ثِنتي عشرَةَ أوقيةً ونشًّا . قالت : أتدري ما النَّشُّ ؟ قال : قلتُ : نصفُ أُوقيَّةٍ . فتلك خمسمائةِ درهمٍ . فهذا صداقُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لأزواجِه ."

(أي كان مهره علية الصلاة والسلام لزوجاته 500 درهم فضه ، أي ما يعادل أربعة آلاف وأربع وأربعون شيكل).

وقد روي عند أبي داوود أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه خطب بالناس فقال "ألا لا تغالوا بصدق النساء فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوى عند الله لكان أولاكم بها النبي صلى الله عليه وسلم ما أصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته أكثر من ثنتي عشرة أوقية"

لا إضافة لما شرعه الله سبحانه وتعالى ورسوله عليه الصلاة والسلام ، ولا إضافة لما قاله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه .. والله نحتاج لأمثالك يا عمر

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل مايو 3 في تصنيف معلومات عامة بواسطة فاكه من سته احرف اذا حذفنا الحرف الاخير
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل أبريل 23 بواسطة مجهول
...